أتريد أن تصبح صانع قهوة؟ إليك الطريقة

أتريد أن تصبح صانع قهوة؟ إليك الطريقة

هنالك العديد من الطرق لدخول عالم القهوة، من محمّص القهوة إلى الصحفي الذي يكتب عن القهوة (نعم، إنه موجود بالفعل!) إلى مشتري حبوب القهوة الخضراء. لكن أكثرها شيوعاً على الأغلب هو أن تصبح صانع قهوة.

فيما مضى كان الحصول على عمل في مجال القهوة سهلاً كسهولة الدخول إلى المقهى وتقديم سيرتك الذاتية ورسم ابتسامة لطيفة على وجهك. لقد تغيرت الأمور كثيراً الآن! لم تعد وظيفة صانع القهوة هي العمل الذي تقوم به خلال فترة حياتك الجامعية، لقد أصبحت مهنة محترمة بدوام كامل يقوم بها أناس أذكياء وشغوفون ومتفانون بعملهم.

وكما أشارت آن نيلاندر من الرابطة الأميركية للقهوة المختصة في مقال لصالح Specialty Coffee Chronicl، “إن مصطلح (صانع القهوة المحترف) لم يكن موجوداً في عالم القهوة منذ 30 عاماً. لقد أوجد تجار القهوة بالتجزئة هذا الدور في صناعة القهوة وهم من قدموا صانع القهوة المحترف إلى الجماهير، وصناع القهوة حالياً يزينون مقاهينا بشكل يومي.”
وهذا يعني أنك إن رغبت في أن تصبح صانع قهوة، فعليك أن تقوم بأكثر من معرفة كيفية تخمير القهوة في حافظة القهوة الفرنسية.

كيف تصبح صانع قهوة؟
Braista
يصل صناع القهوة إلى ما هم عليه عبر مجموعة متنوعة من القنوات. يبدأ بعضهم في مقاهي القهوة من دون شهادة، في حين يبدأ آخرون بدورة تدريبية. هناك الكثير من البرامج التي تمنح شهادات لصنع القهوة، وفي الوقت الراهن، تقدم العديد من شركات القهوة المختصة الكبرى دورات تدريبية خاصة بها، مثل Counter Culture .

طلبت من ليديا تروكسلر لانيتي في Counter Culture، والتي تدير برنامج التدريب Counter intelligence، أن تساعدنا في فهم الطريق الذي يسلكه المرء ليصبح صانع قهوة وما الذي يجعله صانع قهوة ممتازاً.

هل يتّبع صناع القهوة برامج التدريب أولاً؟ أم أنهم يبدؤون بتقديم القهوة في مكان ما ثم يتبعون برنامجاً لمنح الشهادات؟

يقوم الناس بكلا الأمرين على حد سواء! فاتّباع صفوف لإعداد القهوة يُظهر حس المبادرة لصاحب العمل المحتمل، ولكن أغلب الناس يحصلون على عملهم الأول في صنع القهوة قبل أن يتقنوا العمل على آلة الاسبريسو التجارية.

في العادة، سيبدأ شخص لا خبرة لديه في العمل على البار بتسجيل الطلبات أو تقديمها، ويستمر بالتدريب حتى يصنع مشروبات ذات جودة على نحو دائم ومستمر. هذا هو السيناريو الأفضل على الأقل. في المقهى الجيد، حتى صناع القهوة المحترفون يحتاجون إلى الحصول على شهادة أو إثبات بأنه يمكنهم صنع مشروبات بمعايير معينة قبل حصولهم على مناوبات على البار.

ما هي الأمور التي يتوقع الناس أن يكتسبوها من برنامج منح شهادات صنع القهوة؟

إنها أمور تتغير بالتأكيد، ولكن في رأيي ينبغي عليها جميعاً أن تقيّم قدرة صانع القهوة على “إعداد” القهوة (طحن القهوة والخلطة والتعديلات الأخرى بحيث يكون مذاق القهوة رائعاً وهي محضرة تحت ضغط معين وبنسبة قهوة إلى ماء مرتفعة)، تسخين الحليب وجعل قوامه مناسباً، تحضير مشروبات ذات جودة باستمرار وبسرعة دون هدر للمكونات، الحفاظ على منطقة العمل نظيفة وجاهزة، شرح قائمة القهوة، تقديم التوصيات والتفاعل مع الزوار.

ما الذي يجعل صانع القهوة جيداً؟

حب القهوة والذوق الرفيع، لأن صانع القهوة بحاجة إلى تذوق القهوة وتعديل وصفات التخمير على النحو المطلوب. القدرة على التركيز على إعداد مشروبات رائعة بسرعة والقدرة على الوقوف ساعات على أقدامهم دون أن تظهر عليهم علامات الإجهاد. بالإضافة إلى الأشياء المعتادة التي تسهم في نجاح المهنة – أخلاقيات العمل والاهتمام بالتفاصيل ومهارات التواصل والمهنية.

إن اضطررت إلى اختيار ثلاث صفات أساسية يجب أن يتمتع بها صناع القهوة، ماذا ستكون؟

عشق القهوة، مهارات جيدة في التواصل مع الناس واهتمام بالتفاصيل.

ما هو الجزء الأكثر صعوبة في دورة منح شهادة صنع القهوة؟

إن إعداد الاسبرسو هو فن وعلم، وعلى صانع القهوة أن يفهم تقلب مكوناتها. أفضل تشبيه يمكن أن أفكر به هو صنع الخبز – مع الممارسة، تملي غريزة الخباز عليه متى ينبغي إضافة المزيد من الدقيق أو الماء إلى العجين ومعرفة متى ينضج الرغيف تماماً. يحتاج صانع القهوة إلى فهم المتغيرات التي تؤثر على الاسبريسو، وإيلاء اهتمام دقيق لمنظر وطعم المشروب، والقيام بالتعديلات المطلوبة.

إضافة إلى Counter Culture، هل هناك برامج أخرى تمنح شهادات لصنع القهوة؟
The Barista Guild منظمة وطنية تعمل تحت مظلة الرابطة الأميركية للقهوة المختصة، وهي تقدم مجموعة متنوعة من الصفوف والشهادات لمحترفي صنع القهوة.

3 Likes