مقارنةٌ بين قهوة التخمير الباردة، والقهوة اليابانية المثلجة


#1

-Japanese-Iced-Coffee-1

القهوة المخمّرة الباردة لذيذة الطعم وسهلة الصنع كذلك، ولكن هناك مشكلة واحدة: إنها تتطلّب وقتاً طويلاً.

وبشكلٍ عام، فإن صنعها يستغرق حوالي ثمانية ساعات وقد يصل إلى أربعٍ وعشرين ساعة وفقاً للوصفة التي تعتمدها.

لحسن الحظ، توجد عدد طرقٍ لتخمير القهوة البرد التي تُعدّ أسرع من طريق التخمير المعتادة التي تستهلك ثمانيةً إلى أربعٍ وعشرين ساعة. لنلق نظرةً سريعةً على هذه الطرق.

طريقة التقطير البطيء للقهوة المخمّرة الباردة

سمعت البعض يُطلق عليها اسم أسلوب تخمير كيوتو البارد، ولكن أعتقد أنه من الأفضل دعوتها “التقطير البطيء” فذلك ما يحدث خلال هذه عملية التخمير.

لديك خزانٌ للماء في الأعلى، ينزل منه الماء إلى قاعدةٍ من القهوة، بمعدلٍ حوالي نقطة في الثانية. ومن ثم تمر القهوة مقطرة أخيراً وتصل إلى الوعاء الأخير.

آلات صنع القهوة عن طريق التقطير البطيء تبدو أشبه بساعةٍ رملية أو تلك الأشياء التي تجدها في مختبر الكيمياء. إنها جميلة.

بروير (من منتجات كيك ستارتر) صنعت نسخةً منزلية من مقطر القهوة الباردة هذا منذ بضعة سنوات. يتطلّب صنعها حوالي ست ساعات.

القهوة اليابانية المثلجة

يُطلق على هذه الطريقة عدة أسماءٍ أيضاً وأشهرها “التقطير السريع” .

رغم أن هذه الطريقة لا تعتمد تقيناً التخمير البارد، فإنها أسرع طريقةٍ لصنع قهوةٍ مثلّجةٍ في المنزل. قد تكون القهوة الناتجة رائعة المذاق إن قمت بالأمور التالية على نحو صحيح.

قم بدايةً بتخمير القهوة في ماءٍ ساخن، ولكن القهوة المقطّرة تمتزج مباشرةً مع الثلج في إبريقٍ أو كوب.

يجب أن تستغرق هذه الطريقة أقل من ساعة، حسبما يتطلب ذوبان الثلج من وقت.

توجد عدة آلاتٍ لصنع القهوة المهيئة لهذا الغرض تحديداً، ولكنك لن تكون بحاجةٍ إلى أيٍ منها إن كنت تملك جهاز تقطيرٍ مثل تشكيمكس وهاريو في 60.

التجربة: الأسلوب الياباني والأسلوب الكلاسيكي

لقد قارنت بين التقطير البطيء وأسلوب الغمر والتخمير في الماضي، ولكني لم أقارن الأسلوب الياباني لصنع القهوة المثلجة مع أي طريقة تخميرٍ أخرى.

وأشعر أن هذا مهم لأن الأسلوب الياباني لصنع القهوة أسرع بكثير.

وهذا يعني، إن كان الأسلوب الياباني لصنع القهوة المثلجة في مثل جودة أسلوب الغمر، أو التقطير البطيء، أو ربما أفضل منه هاتين الطريقتين، فلما نهدر وقتاً إضافياً ونتبّع الطريق تلك؟

ولذا سأقوم اليوم بمقارنة الأسلوب الياباني لصنع القهوة المثلجة مع الأسلوب الكلاسيكي لتقطير القهوة عن طريق الغمر.

شاهدوا الفيديو التالي الذي يوضح طريقة التحضير :

النتائج :

كما العادة، فقد كانت حجم النموذج صغيراً، ولكن قهوةً أفضل مذاقاً بكثير نتجت عن طريقة الغمر، وقد اتفقنا أنا وفيرونيكا على هذا الأمر.

يجدر بنا أن نذكر هنا أنه ولكني صنعت دفعةً كبيرةً باستخدام كيمكس، فإن النتائج قد تكون مختلفة إن قمت بصنع ما يعادل كوباً من القهوة باستخدام هاريو في 60. (وقد أجرّب هذا في المستقبل).

وأنتم كيف تعدّون القهوة؟هل جرّبتم أياً من هذه الطرق؟ هل قمتم بمقارنتها؟ شاركونا تعليقاتكم …