ما هو برنامج تقييم الجودة وهل عليك القيام به ؟


#1

يتمتع القيّمون على الجودة بمكانة استثنائية في مجال صناعة القهوة المختصة - ولكن ليس هناك أي سبب لئلا تكون واحدا منهم.

تعد الشهادة أمراً مفيداً لشراء البن، ولانتقاء خصائص البن المحمص، ، وطرق الإنتاج/ المعالجة، وفهم أصول القهوة، وأكثر من ذلك. كما أنها تتيح لنا التواصل بشكل موضوعي حول الجودة خلال جميع مراحل سلسلة توريد القهوة.

ولاكتشاف المزيد عن هذا البرنامج تحدثنا لعدة مسؤولين عن تقييم البن. تابع القراءة للتعرف على حقيقة عملية تقييم الجودة، ولتقرر ما إذا كان عليك الحصول على شهادة في هذا المجال.

ما هو برنامج تقييم الجودة؟

أولا، دعونا نتعرف على ماهية تقييم الجودة. هو عبارة عن شخص مُعتمَد من قبل معهد جودة البن، على أنه قادر على التعرف على البن العربي (Arabiac) من خلال النكهة والرائحة. وهو شيء يُطلق عليه عادةً “التذوق”.

إذ يقوم الذواق أولاً بتقييم البن معتمداً على عدة خصائص مثل الرائحة الذكية والعذوبة والحلاوة. ومن ثمّ يقومون بإضافة ذلك لإنشاء نتيجة نهائية من أصل 100 وهذا ما يحدد قيمة أي نوع من أنواع القهوة. +80 تُصنّف كقهوة مختصة، ولكن بعض المحامص المختصة ستكتفي بدرجة +84 للأنواع ذات الأصول الواحدة .

وقد أُطلِق برنامج تقييم الجودة لأول مرة عام 2004، وهو ليس بالأمر السهل. حيث يتكون من ستة أيام كاملة من التدريب المُكثف في مختبر الـ SCA المعتمد.

يتعلم المشاركون فيه توظيف حاسة الشم (التحليل الشّمّي) ومهارات التحليل الحسي، فضلاً عن بروتوكول التذوق، وكيفية تحديد الأبعاد الثلاثة للقهوة. ( استخرج " النوع الغريب" من بين أنواع البن الثلاثة)، وكيفية مطابقة الأحماض العضوية، بالإضافة لكيفية التعرف إلى عينات البن المحمص.

لماذا يصبح الشخص مراقباً للجودة؟

أردت أن أعلم لماذا يصبح الناس مراقبين للجودة، لذا قررت أن أتحدث مع دانر فريدمان مالك Balzac Brothers، وهو مستورد أميركي يقدم شهادة مراقبة الجودة. بالنسبة له، يعد هذا البرنامج برنامجاً قيما لكونه يسمح للجميع التحدث بنفس اللغة. حيث يُمكّنك، كما أخبرني، من إبداء رأياً موضوعيا وموحداً للمعايير ، بكل ثقة.

كما يعتقد بأنه مفيد جدا في جميع مراحل سلسلة عملية التوريد والتخزين، ، لأنه يوفر وسيلة تُمكّنك من تحديد مجالات لتحسين وتطوير – وسبلاً للقيام بذلك - أنواع البن. وبصفته مستورد، فبإمكانه إيصال ذلك للمزارع و/ أو المُصدّر. أما إذا كان أولئك المزارعين والمُصدّرين أيضاً من مراقبي الجودة فإنهم سيتمكنون من فعل ذلك بالإعتماد على أنفسهم.

كما أن هذا البرنامج مفيد للمحمصين - ليس فقط لأولئك الذين يتخذون قرارات الشراء. حيث يكتسب مراقب الجودة نظرة ثاقبة ومعرفة مهمة بكيفية تنفيذ عملية التحميص، وما إذا كان اختياره لمواصفات البن صائباً.

لمن يتوجه برنامج مراقبة الجودة؟

تعتقد جودي دويل وايزر، المؤسس المشارك لشركة غاذر كوفي Gather Coffee ، وهي عبارة عن مركز تدريب واختبار لمراقبي الجودة في مدينة هونولولو، في هاواي، أن لبرنامج مراقبة الجودة فوائد تعليمية جمة.تقول لي أن بإمكانه مساعدة أي شخص على تحقيق التقدم في غضون ستة أيام فقط – بغض النظر عن طول المدة التي أمضاها في مجال الصناعة- وذلك بفضل التعرف على أنواع مختلفة من البن.

“يسمح هذا البرنامج للجميع بتجربة البن من العديد من البلدان المختلفة، كما يقوم بتهيئتهم لتعلم ذات المصطلحات لتقييم القهوة.”

وبناءً على ما تقدم، فإنها تشجع بصفة خاصة أصحاب الأعمال والمهنيين الآخرين في مجال القهوة ليصبحوا مراقبين للجودة. بالنسبة لها، فإن معرفة كيفية تذوق وتقييم القهوة بدقة تعتبر الأساس لأي دور في هذه الصناعة.

cafelomi_18_5_2017_11_51_1_131-e1495235955370

هل تُعتبر شهادة تقييم الجودة شهادة مهمة حقاً ؟

بات من الواضح أن المهنيين في مجال القهوة سيحصلون على فوائد كبيرة عبر مراحل سلسلة التوريد، إذا ما أصبحوا مراقبين للجودة – ولكن هل هذا ضروري؟

شارك جيريمياس بول، المؤسس المشارك والمحمص في شركة بروم واغون للقهوة Broom Wagon , الولايات المتحدة الأمريكية، في برنامج تقييم الجودة، مباشرة بعد دخول مجال صناعة القهوة المختصة. . وبالنظر إلى الماضي ، فقد أخبرني بأن هذا البرنامج ليس ضرورياً حقا. ومع ذلك، فإنه لا يعد فكرة سيئة.

يقول جيرمياس : " يساعدك، منذ البداية، على تجنب العادات المضللة أو المفاهيم الخاطئة حول بعض أنواع القهوة."

فهو يرى أمر أن يصبح المرء مراقباً للجودة، يُعتبر استثمار لشركة ما. وهذا يعني أن الأمر برمّته متعلق بما تريد فعله بهذه الشهادة. وما هي أهدافك التجارية و/ أو المهنية؟ هل كونك مراقبا للجودة سيساعدك لتحقيق تلك الأهداف؟ وهل تستحق تلك الأهداف هذا الاستثمار؟

إمكانية الوصول: مشكلة برامج تقييم الجودة

تخبرني جودي أن برنامج تقييم الجودة صُمم بالأصل من أجل المزارعين والمنتجين. وكان الغرض منه تمكين المزارعين من فهم جودة ونوعية القهوة الخاصة بهم. واليوم، أصبح معيارا للصناعة.

ومع ذلك، فإننا لازلنا نرى العديد من المنتجين ممن لا يعرفون ماذا تحتوي قهوتهم، وما هي قيمتها ، أو حتى كيف يمكن تحسينها. في حين أن البعض لديهم إمكانية الدخول لصفوف مراقبي الجودة، والتي ليس بمقدور الجميع تحمل نفقاتها.

يخبرني براندون أنه يود رؤية شيئاَ واحداً، ألا وهو إمكانية الوصول لشهادة مراقبة الجودة بشكل أكبر للمنتجين ولصغار معدي القهوة. بجعلها متاحة في مناطق الإنتاج لتقديم الدعم للمنتجين وحتى بتقديم نماذج إلكترونية بشكل أكبر، حيث يعتقد بأن هناك العديد من السبل التي يمكن من خلالها التحسين والتطوير.

تحتاج صناعة القهوة المختصة للتحدث بلغة واحدة – وهو الشيء الذي من شأنه أن يسمح للمهنيين بفهم وشرح النوعية بشكل موضوعي.

ولا حاجة لك لأن تكون خبيراً مسبقا لتقوم بالاستثمار . إذا كنت ترغب بمعرفة المزيد عن تقييم القهوة، لم لا تفكر في أن تصبح مراقباً للجودة؟

هل كانت لديكم فكرة عن مراقب الجودة ؟ وهل أحدكم مراقبا للجودة أو يعرف أحدا في هذا المجال ؟ وهل تعتقدون أن الحصول على هذا اللقب يحتاج إلى الكثير من الإمكانيات ؟ شاركونا آراءكم وأفكاركم عبر التعليقات …