ما الفرق بين قهوة الموجة الأولى والثانية والثالثة؟

إذا كنت متحمس أن تعرف كيف بدأت القهوة في الانتشار أو ما الفرق بين موجات القهوة المختلفة، إذا أنت في المكان الصحيح.

كيف بدأ عصر القهوة؟

بدأت الموجة الأولى للقهوة في القرن الثامن عشر بينما ظهر الموجة الثانية في أواخر القرن التاسع عشر بينما نحن نعيش الآن في الموجة الثالثة للقهوة المختصة.

قد تبدو القهوة مشروب بسيط ولكن يباع منها ملايين الأرطال في كل عام منذ أن ظهرت في القرن الخامس عشر.

بدأت بيوت القهوة في الظهور منذ القرن السادس عشر وكانت تشبه المقاهي المتعارف عليها الآن حيث يتجمع الناس لمشاهدة مباراة شطرنج أو التحدث والتسلية، كما شاركت القهوة في العديد من الأدب عند كتاب مشهورين مثل فرجينيا وولف والكسندر دوماس.

ما هي الموجة الأولى للقهوة؟

بدأت الموجة الأولى بهدف إشباع السوق باحتياجاته من القهوة حيث تصاعدت طلبات القهوة وأصبح هناك الكثير من الطلب حتى خارج البلاد.

كان تحميص القهوة الخضراء وطحنها بالمنزل شائع في ذلك الوقت وفي عام 1872 اشترى جيمس فولجر (pioneer steam coffee) وغير الاسم إلى فولجرز.

أسس جويل تشيك وماكسويل كولبورن بيت قهوة ماكسويل والذي اشتهر بسبب خليط القهوة المميز الخاص به، واخترعت هيلز بروز كيس القهوة المعبأ بالتفريغ الهوائي حيث يفرغ الهواء من الأكياس للحفاظ عليها طازجة لأطول فترة ممكنة.

ثم حاز ساتوري كاتو في عام 1903 على براءة اختراع القهوة سريعة التحضير عن طريق انتزاع الماء من القهوة وتعبئتها والسماح للمستهلك تحضير كوب من القهوة بسرعة دون الحاجة إلى معدات خاصة.

تأتي الملائمة وسهولة تحضير القهوة والانتاج بكمية كبيرة على حساب الجودة بالتأكيد وهذا هو النقد الموجه لموجة القهوة الأولى.

ما هي موجة القهوة الثانية؟

اختلفت مطالب المستهلكين في القرن التاسع عشر وبدأت الحاجة إلى زيادة الجودة في الازدياد وأصبح المستهلكون غير راضين عن القهوة الرخيصة سيئة المذاق وبدأوا في المطالبة بقهوة متخصصة ذات تحميص عالي الجودة.

ظهرت العديد من الأماكن المتخصصة في تحضير الاسبريسو والقهوة الفرنش بريس لتلبية حاجات الجمهور وذاع صيت هذه الأماكن على إنها أماكن للالتقاء أيضاً وليس فقط للقهوة.

قهوة ستاربكس وبييتس

يبيع بييتس في الأساس قهوة عالية الجودة بكميات صغيرة ومحمصة يدوياً، وذاع صيت المكان بسبب إضافة بن محمص داكن لقهوة أرابيكا، وقدم إلهام للمقهى الأشهر ستاربكس.

أسس جيري بالدوين وزيف سيجل وجوردن بوكر ستاربكس في سياتل وكانوا قد حصلوا علي الألهام من مؤسس بييتس الفريد بيت.

أصبح ستاربكس مشهوراً بحلول الثمانينات بسبب قائمة مشروبات مثل اللاتيه والاسبريسو والتي تحتاج إلى الكثير من المعدات للتحضير بالمنزل حتى توسع بفروع يبلغ عددها 3000 فرع حول العالم بحلول عام 2000.

أصبح هناك فروع في كل قارة بالوصول إلى منتصف عام 2019 فيما عدا انتاركتيكا وبلغ عدد المقاهي 27,340 حول العالم.

اشتهرت العديد من المقاهي بجانب ستاربكس ولكن كانت هذه الفترة تنتقد بالتخلي عن جودة القهوة مقابل الاستمتاع بتجربة المقهى إلى أن بدأت الموجة الثالثة للقهوة والعودة إلى أساسيات للحصول على أفضل مذاق للقهوة.

ما هي الموجة الثالثة للقهوة؟

ابتكر تريش روثجب مصطلح قهوة الموجة الثالثة في مقال نشره نقابة المحامص وعرف الموجة الثالثة على أنها رد فعل على على القهوة السيئة بقدر ما هي حركة نحو قهوة جيدة.

تعتمد الموجة الثالثة على الشفافية في جودة القهوة بحيث يمكنك التعرف بسهولة على نوع القهوة المستخدمة إذا زرت أحد المقاهي أو اشتريت كيس من القهوة.

يسهل تحديد جودة القهوة بسهولة عند التعرف على مصدرها وظروف وأماكن زراعتها.

تميل المقاهي موجة القهوة الثالثة إلى أن تكون صغيرة وتتعامل مباشرة مع المزارعين.

التجارة العادلة وقهوة الموجة الثالثة

ساهمت الموجة الثالثة في تحسين التجارة العادلة في الكثير من الدول وتوزيع الثروات والانتاج والحرص على حصول العمال على مقابل جيد.

كيف ستكون الموجة الرابعة للقهوة؟

تقل الفجوة بين المقاهي والمزارعين مع كل موجة جديدة بسبب شهرة المقاهي المحلية وزيادة عددها، وقد وضعت الموجة الثالثة حجر الأساس في الاتصال المباشر بين محبي القهوة والمقاهي الصغيرة بالمزارعين، فمن يعلم ما الذي سيحدث في الأعوام القادمة؟

استمتع بقهوتك!