القهوة...بين التذوّق والضغط بالإبريق الفرنسي


#1

يغطي هذا الفيديو التقنية التي تم اكتشافها عبر المقال التالي :

أعشق تذوّق أنواع القهوة، خاصّة الطّيّبة منها، وأجد نفسي أحيانا متورّطا في حبّ قهوة ما لدرجة أنني لدرجة أنني ألعق الإناء بعد إنتهاء المشروب، ومن الواضح حقا أن تلك عادة غير مستحبة لكن دعنا نقول …أن اللذيذ…لذيذ !

وتذوق أكواب القهوة بالفعل أصبح يشغل حيزا راسخا بعقلي- التحضير,الهدف,النتائج وكل شىء يندرج فيما بين ذلك.ومثل العديد من الناس ممن يعشقون القهوة على طاولة التذوق ,أجدني مثلهم منهمك الغوص فيها. وغالبا يكون المقصود بذلك مكبس القهوة الفرنسي .

تذوق أكواب القهوة كطريقة تقليدية يبدو أنها تحطم القوانين, بينما طريقة التخمير هي عملية تحضير ببطء وتعتبر الجزء النظيف من عملية التحضير( التدوير لمدة 4 دقائق),حينها يستمر إختلاط القهوة المطحونة والماء معا لمدة 30 دقيقة تقريبا. وبعد 30 دقيقة معظم أنواع القهوة يكون رائع المذاق حقا .

إذا ما سألت معظم الناس عن كيفية طحنهم للحبيبات، مقارنة مع نظيرتها في عملية التذوق، سيقولون بشكل خشن، هذا غير معقول،. فالجزء المهم من التخمير- 4 دقائق- بإستخدام المكبس نستطيع فصل الجزء السائل عن البن المطحون في وقت مبكر. ، فكيف سنحصل على كوب بجودة عالية عندما يكون المطحون أكثر خشونة ووقت التخمير أقصر ؟

كنت أتساءل إن كان التحريك بفعل الضغط يلعب دورا في ذلك - وفي إبريق التخمير التقليدي أعتقد أنه يفعل- فإذا لم تحرّك الرغوة بالملعقة لإزالتها سيكون هناك على الأرجح جزء كبير من جريش حبيبات القهوة يسمح بنفوذها وتعمل كحاجز يحركها عبر سائل القهوة إلى أسفل الإبريق.

لقد قمت إذن بتجربة عملت فيها على تخمير إبريقي ضغط:

الأول قمت بتخميره بطريقتي المعتادة : 60 جم /للتر (في هذه الحالة استخدمت 24 جم /400 جم ماء) لمدة 4 دقائق ,مطحون ونظيف بالمكبس وبعد دقيقة واحدة سكبته. والمطحون كان أكثر خشونة مما بالأكواب (2من خطوات على VTA6 لدينا)…

الثاني قمت بمعالجته كما في حالة إناء التحضيرللأكواب, الطحن لمدة 4 دقائق مطحون ونظيف ثم تركته ليرقد لمدة 10 دقائق ( تقريبا المدة اللازمة ليكون الإناء جاهزا لمرحلة التذوق). وعندما حان وقت السكب وضعت المصفاة لكن لم أغمرها كلّيا بل سكبتها من خلال فتحات المنخل فحسب.

ثم بعد ذلك قمت بتقديم عينة لكل واحد بالمحمصة لتذوق عشوائي .طريقة المكبس الفرنسي تتسم بنسبة حموضة أكثر وربما عصير أكثر , لكن على مستوى الحلاوة والتوازن ومدى الاحساس بها في الفم: كانت النتيجة 5 مقابل 1 يفضلون طريقة التذوق بالأكواب .

أما بالنسبة لهؤلاء اللذين يهتمون بالتفاصيل , فقد أنهيت الامر بالأرقام. فطريقة المكبس الفرنسي حصلت على نسبة 16٪.وطريقة وعاء التذوق بالأكواب كانت أكثر قليلا من 18٪.

قد تكون طريقة المكبس الفرنسي الآن أحد الطرق البديلة والسريعة لتحضير القهوة . لذا , نأمل منكم أن تشاركونا آراءكم وتعليقاتكم حول المقال التالي وفي حال لم تجربوا هذه الطريقة بعد فسارعوا بتجربتها وإخبارنا بالنتائج …