ماهو مقدار الكافيين المسموح بتناوله والآمن على الصحة؟


(Karima Ahmed ) #1

how-much-coffee-is-safe
يعتمد الكثير من الناس على القهوة كمنبه عند الاستيقاظ، وتحسين قدرتهم على التركيز والتخفيف من الشعور بالتعب. ومع ذلك فإن الأسراف في تناول القهوة يمكن أن يسبب بعض المشاكل، لذلك من المهم أن تعرف كمية الكافيين التي تعد آمنة صحيًا. بالنسبة لمعظم البالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة، يعتبر تناول 400 ملليجرام من الكافيين بحد أقصى هي نسبة آمنة ومقبولة. هذه الكمية من الكافيين يمكن الحصول عليها من حوالي 4 أكواب من القهوة، زجاجتان من مشروبات الطاقة أو 10 علب من الكولا. على الرغم من أن الكافيين قد يكون آمنًا للبالغين ، إلا أنه لا يجب أن يسمح للأطفال بتناوله. يحتاج المراهقون أيضًا إلى الحد من تناولهم لأكثر من مائة ملليجرام من الكافيين في اليوم الواحد. لا ينصح أيضًا بتناول الكافيين للأشخاص الذين لديهم حساسية للآثار التي يحدثها الكافيين أو لأولئك الذين يتناولون أدوية معينة. فيما يلي بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على كمية القهوة التي تتناولها وتأثيرات تجاوز الحد الآمن لتناول الكافيين:

شرب القهوة بحد أقصى 4 أكواب يوميًا

إذا كنت من محبي القهوة، فإن تناول كميات كبيرة من الكافيين على أساس يومي، أي أكثر من 500 أو 600 ملليجرام في اليوم الواحد، يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل العصبية، والأرق، والتهيج، وسرعة ضربات القلب، واضطراب المعدة أو ارتعاش العضلات.

تعرف على مدى تحملك للكافيين

تختلف الحساسية تجاه القهوة من شخص لآخر. هناك أشخاص يميلون إلى أن يكونوا أكثر حساسية للكافيين بينما البعض الآخر ليس كذلك. إذا كنت أكثر حساسية لتأثيرات الكافيين، فإنه حتى مع تناول كوب واحد يمكن أن يثير آثارًا جانبية مثل مشاكل النوم والأرق. يمكن تحديد ردة فعلك تجاه الكافيين من خلال تناولك اليومي للكافيين. غالباً ما يكون الأشخاص الذين لا يتناولون الكافيين بشكل منتظم أكثر حساسية للتأثيرات السلبية مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولونه بشكل يومي. العوامل الأخرى التي تحدد مستوى حساسية الكافيين تشمل العمر، وكتلة الجسم، وبعض أنواع الأدوية، فضلا عن الظروف الصحية مثل اضطرابات القلق. تشير الدراسات إلى أن الرجال بشكل عام أكثر عرضة للآثار الجانبية للكافيين من النساء.

الحصول على ما يكفي من الراحة

يحتاج العديد من البالغين إلى النوم لمدة 8 ساعات على الأقل كل يوم. يمكن للكافيين أن يؤثر على أنماط النوم وفقدان النوم المزمن بسبب السفر أو العمل أو تناول الكثير من الكافيين، مما يؤثر سلبًا على الأداء والقدرة على التركيز. يمكن أن يؤدي تناول الكافيين من أجل تخفيف أعراض الحرمان من النوم إلى مشاكل أكثر في دورة النوم نفسها، بمعنى أنه يمكن أن يسبب مشاكل في الاستيقاظ، ويقصر الوقت الذي تنام فيه.

المكملات الغذائية والأدوية

هناك بعض المكملات العشبية والأدوية التي تتفاعل مع الكافيين وتسبب تأثيرات سلبية. تعيق المضادات الحيوية مثل سيبروفلوكساسين، تكسير الكافيين مما يجعله يبقى في الجسم لفترة أطول ويزيد من التأثيرات غير المرغوبة. الثيوفيللين له آثار جانبية مشابهة لتلك الموجودة في الكافيين لذا فإن تناول القهوة مع هذا الدواء يزيد من محتواه في الدم مما يؤدي إلى تأثيرات ضارة.

للحد من تناول الكافيين ، يجب الانتباه إلى كمية الكافيين التي تحصل عليها من القهوة وكذلك الأطعمة الأخرى. قلل تدريجياً كمية القهوة التي تتناولها عن طريق تقليل عدد الأكواب التي تتناولها كل يوم، وتجنب تناول المشروبات في وقت متأخر من المساء. هذا سيساعد جسمك على خفض مستويات الكافيين. يمكنك أيضا تناول القهوة الصحية أو الديكاف. أيضا تخمير القهوة لفترة قصيرة سوف يقلل من محتوى الكافيين. يعد الكافيين جزءًا من الروتين اليومي لمعظم البالغين، بالإضافة إلى أن شرب القهوة بانتظام مفيد للصحة ، فهي تزيد من التركيز والنشاط الجسدي ، وتعمل كمضاد للأكسدة، كما أنها تساعد على علاج مرض السكري من النوع 2. كل هذا يعد جيدًا طالما لا تشكل أي مخاطر صحية. ومع ذلك، من المهم توخي مزيد من الحذر عند تجاوز كمية 500 ملليجرام من الكافيين يوميًا لمنع الآثار الجانبية غير المرغوب فيها.


(Nof N) #2

هل هناك خطر على الكلى حين شرب القهوة مثل اسبريسو مثلا؟؟